بدأت باتفاق باريس 2015 وتأكدت بجلاسكو.. تفاصيل الجدوى الاقتصادية للطاقة المتجددة



أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد  وزيرة البيئة، أن توقيع إتفاق باريس عام 2015 ،  يمثل عنق الزجاجة في استخدام الطاقة، مؤكدة أنه كان هناك جدلاً واسعاً حول جدواها الإقتصادية، وكذلك إمكانية الإستثمار فيها من خلال البنوك، وأنه بعد ذلك جاء مؤتمر جلاسكو عام 2021 و2022 مؤكدا على الجدوى الاقتصادية للطاقة المتجددة، وعلى إمكانية الاستثمار فيها.


 


وأوضحت الوزيرة، فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”، أن هناك تحدياً أخر هام،  وهو أرتفاع تكنولوجيا الأسعار الخاصة بإزالة الكربون، عن العمليات الخاصة فى قطاع البترول ، والعمل على توفير التمويل اللازم في هذا الشأن.


 

وتطرقت  وزيرة البيئة الى ان مصر تحرص على جعل مؤتمر المناخ القادم COP27 مؤتمراً  للتنفيذ ، وأنه تم القيام بالعديد من الاجراءات منها العمل على تحديث المساهمات المحددة وطنيا ، تضضمن جزءً كبيراً منها قطاع البترول والطاقة، و أنه سيتم  تخصيص يوما خلال المؤتمر “لإزالة الكربون” من العمليات الخاصة بقطاع البترول ، لمناقشة السياسات والتكنولوجيات والتمويل المطلوب لبدء حوار لخفض الكربون فى قطاع البترول.


Source link

About admin

Check Also

المركزي الروسي يخفض أسعار الفائدة للمرة الخامسة على التوالي

الجمعة 22 يوليو 2022 | 02:19 مساءً البنك المركزي الروسي أعلن البنك المركزي الروسي خفضه …